تنزل ثلاثين كيلو بعد علاج اضطراب الأكل

 تنزل ثلاثين كيلو بعد علاج اضطراب الأكل

 

 

قصة أمراة   تنزل ثلاثين كيلو بعد علاج اضطراب الأكل جاءتني  عمرها 32 سنه , امرأة عاملة نشيطة تحضر رسالة الماجستير . لطيفة ومثقفة ولكنها تعاني من سمنة شديدة.  بدأت جلستنا بسؤالها:

” في رأيك , ما هو سبب سمنتك وزيادة وزنك؟”

معرفة المراجع بسبب دائه يقطع علي 50% من العلاج.  لذلك سعدت جدا بجوابها:

“آكل بلا حساب تحت الضغوط النفسية, أحط همي بالأكل يعني. عشان كدة جيتك, سمعت إنه عندك حل لكل الي يحطوا حرهم بالأكل”

تحت تأثير الضغوط النفسية من دراسة وعمل وعناية بالمنزل, وجدت نفسها تهرب من ألم الضغوطات بالنهم والشراهة! كلما أحست بتعب نفسي, شعرت بجوع غريب يدفعها للمطبخ فتأكل كل ما هو أمامها.  مع الوقت, زادت بشكل رهيب حتى وصلت الى 104 كيلواغرامات.  أدت زيادة وزنها المفرطة إلى مزيد من الاكتئاب مما دفعها للمزيد من النهم.  ذات يوم, شعرت احدى قريباتها بالحزن عليها فنصحتها بزيارة عيادتي من أجل علاج اضطراب الأكل الذي كانت تعاني منه.

كان هدفي الأول هو التغيير التدريجي لعاداتها الغذائية. حرمانها من الأكل كي تنزل وزنها أمر لا فائدة منه؛ فسرعان ما تعود إلى النهم والشراهة كلما تعبت نفسيتها أول ما توقف الحمية.  بدأنا بحمية فيها تخفيف من الأكل, ولكن الأهم كان مجموعة سلوكيات تتبعها كلما باغتتها الرغبة في غزو الثلاجة!

 تنزل ثلاثين كيلو بعد علاج اضطراب الأكل

أهم ما يحتاجه من يعاني اضطراب الاكل والجوع العاطفي هو السلاح لمحاربة تلك النوبات, وليس حمية تقليدية!

بعد خمسة  أشهر, من تاريخ 12 اوكتوبر عام 2015 وحتى ٢ مارس  2016 ؛ كانت المفاجأة العظمى!

كان تأثير سلاح حرب نوبات الجوع العاطفي أكبر كثيرا مما توقعت أنا شخصيا.  ثلاثين كيلو غراما !  أصبح وزنها 76 كيلو غراما !فقدت الوزن بالرغم من تفاقم ضغوط دراستها وعملها .  تغيير سلوك الأكل وعلاج مرض النهم كان كفيلا بانزال وزنها.

مع علاج اعراض اضطراب الأكل, لم أعد أشعر بالقلق لأن الوزن مؤكد كان سيستمر بالنزول.  بقيت مشكلة واحدة: ثلاثين كيلو فقدان وزن يعني ترهل حتمي.  لم يكن لديها الوقت لممارسة الرياضة, فأصبح علينا ايجاد الحل لعلاج الترهل الذي أنقص من فرحتها بنقصان الوزن.  وصفت لها جلسات الأكسنت اكسل الذي يشد الترهلات عن طريق الموجات الحرارية.  الحمد لله, في وقت قياسي, بالإضافة الى الشد؛  خلال هذه الجلسات مع ملازمة الحمية؛ نزل محيط الوسط 27 سم ، ومن محيط الارداف 55 سم.

الآن هي امرأة ناجحة جميلة وسعيدة وواثقة من نفسها

ولشدة ما نجحت معي أتتني بابنها الذي يبلغ من العمر 17 عاما

وبسبب النجاح في تغير عاداتها الغذائيه جلبت ابنها عمره 17 لمساعدته على تغير عاداته الغذائية والتعامل مع ضغوط الدراسه حيث فقد قرابة 17.5 kg بداء من تاريخ 7/11 وحتى تاريخ 2 مارس .

اعطيت الابن نظام عذائي ساعده على خسارة الوزن وفي نفس الوقت تغير عاداته الغذائية كما ساعدته على التثقيف الغذائي وكيف يستطيع التاقلم والتغير في النظام الغذائي اعتمادا على التغير في حياته اليومية وظروف الدراسة.

بالابن لم يكن متابع دوري حيث انه كان يتاخر عن جلساته بسبب الدراسة والاختبارات واضطر للغياب لمدة شهر.

نوع اضطراب الاكل كان الجوع العاطفي ، وكان بسبب الضغط النفسي من ظروف الدراسة والخوف من السمنة مما دفعهم الى اتباع عادات غذائية خاطئة وبالتالي ادى الى زيادة في الوزن.

العلاج:

اولا بتحديد الاسباب والعوامل الذي ادت الى الجوع العاطفي عن طريق الاسلئة التي وجهتها اليهم للتحري عن طبيعية روتينهم الغذائي اليومي، ثم تناقشنا في كيفية التعامل من هذا الاسباب وكيف من الممكن تلافيها او الاقلال من تأثيرها عليهم،  ثم وضعنا خطة غذائية تساعدهم على تخطي هذه العقبة، كما استعملت التقيف الغذائيلزبادك ادراكهم وفهمهم للغذاء من حيث نوعية الاكل الصحية وطريقة الاكل الصحية الواجب اتباعها ولماذا هي فعاله.

استخدمت رجيم يبني ويكون عادات صحية يسهل الالتزام بها دون حرمان او جوع ويتاقلم من ظروف وطبيعية روتينهم اليومي.

المدة:

الام تقريبا ٥ اشهر ومازالت مراجعة

الابن  تقريبا ٤ اشهر ومازال مراجع

النتيجة :

تغيريت سلوكياتهم الغذائية لتصبح صحية، كما اصبح لديهم وعي وادراك غذائي لكيفية التالقم مع الضغوط التي يواجهوها بحيث لاتؤثر على سلوكياتهم الغذائيه وتدفعهم الى الجوع العاطفي مرة آخرى. ولم يقعوا حتى الآن الحمد الله رغم ان الضغوط الدراسية مازالت موجودة

 

 

أخصائية التغذية / دينا المعطاني

عيادات سابا 3 – حي السليمانية

ماجسيتر التغذية العلاجية من كندا

متخصصة في علاج أمراض اضطراب الأكل

 

2 Responses to  تنزل ثلاثين كيلو بعد علاج اضطراب الأكل

Leave a Comment

Name*

Email* (never published)

Website