كيف نتعامل مع هبوط السكر فى الدم؟

كيف نتعامل مع هبوط السكر فى الدم؟ الحقيقة مادفعني للكتابة عن هبوط السكر هو معايشتي لأحد افراد العائلة وهو يعاني من اعراض هبوط السكر او مايعتقد أنه هبوط للسكر.

حتى الآن لم يتفق العلماء على تعريف ثابت لهبوط السكر اذ أن التعريفات التي عرضوها دائما مايشوبها نقص في الدقة أو لنقل عدم انطباقها على كل الحالات وقبل أن نعرف ما هو الهبوط نتعرف أولا عن كيفية وصول الجلوكوز لمختلف اعضاء الجسم لتمكينها من القيام بمختلف العمليات الحيوية.

هناك ما يسمى بحاملات الجلوكوز وهي التي تقوم بتوصيل الجلوكوز لاعضاء الجسم ومن قدرة الله تعالى أن تلك الحاملات تتحرك بسرعات مختلفة وطبقا لاولويات الاحتياج ،فمثلا نجد أهمها وأسرعها تلك التي تحمل الجلوكوز للمخ لما يمثله من أهمية, وأبطأها التي تحمله للعضلات فإذا حدث نقص في نسبة الجلوكوز في الدم فإن الأولوية تكون للمخ ويقل فقط عند حاملات الجلوكوز للعضلات أوالأحشاء.

فإذا إزداد النقص حتى وصل الى مرحلة خطيرة هنا فقط يتأثر المخ بهذا النقصان ويبدأ الشخص في الشعور بالأعراض مثل الصداع والدوخة كما سنذكر لاحقا.

كيف نتعامل مع هبوط السكر فى الدم؟

نعود الى التعريف بما هو نقص الجلوكوز في الدم.

نقص الجلوكوز ( السكر) هو حالة تحدث لأي شخص سواء كان مريض بالسكري أو سليم (كما في حالة الصيام),تؤدي الى حدوث أعراض مثل الصداع والدوخة والزغللة والعرق البارد وزيادة في ضربات القلب وقد تصل الى حد الإغماء وتختفي بمجرد حصوله على الجلوكوز بأي صورة وان كان أسرعها بالفم.

ماهو الرقم الذي يحدث عنده الهبوط؟

إختلف العلماء ايضاً فهو 70مجم/ديسلتر أو 60مجم/ديسلتر,ولكن الرقم المؤكد حدوث الأعراض عنده هو40مجم/ديسلتر.

هل من الممكن أن تحدث أعراض الهبوط عند رقم أعلى مما ذكرناه؟

نعم هناك ما يسمى بالهبوط النسبي في نسبة السكر بالدم وهو أن تحدث الأعراض عند الهبوط السريع من رقم مرتفع مثل 300مجم/ديسلتر إلى رقم طبيعي مثل 100مجم/ديسلتر,(راجع أول فقرة من المقال عندما قلت أو مايعتقد انه هبوط للسكر).

هل هناك أنواع عديدة من هبوط السكر؟

نعم بالإضافة الى النوع المعتاد الذي تكلمنا عنه هناك أشخاص يحدث لهم هبوط عند تناول السكريات الاحادية مثل المربى أو العسل وهذا نسميه هبوط تفاعلي وسببه زيادة إفراز الأنسولين من البنكرياس وهؤلاء ننصحهم بتجنب السكريات الأحادية والاستلقاء على الظهر لمدة ربع ساعة بعد تناول الوجبات وهو هبوط فسيولوجي وليس مرضي.

هناك ايضا نوع خطير, ومن رحمة الله تعالى أنه نادر وهو يحدث نتيجة ورم في البنكرياس يؤدي الى إفراز الأنسولين بكميات ضخمة طوال الوقت وهذا النوع يحتاج الى المراقبة المستمرة والتنويم بالمستشفى.

 أيهما اخطر هبوط السكر أم ارتفاعه؟

هبوط السكر أخطر لانه قد يؤدي الى تلف خلايا المخ خلال فترة زمنية قصيرة بعكس الارتفاع الذي يحتاج الى ايام للتسبب في ضرر الجسم.

كيف نفرق بين الهبوط والارتفاع؟

في الهبوط يكون العرق بارد وضربات القلب سريعة والشخص في حالة توتر قد تصل الي الهياج والغضب وفرط الحركة,(عزيزي مدرس الفصل انتبه اذا ازداد فرط الحركة عند الطالب وكان مريضا بالسكر , لاتعاقبه بل سارع بإعطاعه سكريات فقد يكون هذا هبوط بالسكر).

كيف نعالج حالات هبوط السكر؟

في البداية ننتبه انه اذا لم يمكننا التفريق بين الهبوط والارتفاع نعطي المريض سكريات بالفم فإذا تحسن كان هبوطاً وإذا لم يتحسن فلدينا من الوقت المتسع للذهاب لأقرب طبيب.

هناك ايضا حقنة تسمى الجلوكاجون وهي تعطي بأي طريقة سواء عضل او تحت الجلد وهي تجعل الكبد يقوم بإفراز الجلوكوز بسرعة لتصحيح الهبوط وهي تصلح لمعظم حالات الهبوط.

كيف نتجنب الهبوط؟

نتاول الوجبات في مواعيدها وكذلك اخذ العلاج بإنتظام وتناول وجبة خفيفة مع قياس السكر قبل ممارسة الرياضة, وننوه بأنه يجب على مريض السكر الاحتفاظ بجهاز قياس السكر معه اينما ذهب والقياس عند الشعور بأي اعراض.

مع تمنياتنا للجميع بالشفاء.

الدكتور مسعد الغتوري
استشارى الباطنية و الغدد الصماء
عيادات سابا 3 – حي السليمانية

المزيد