لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

وجدت الدراسات الحديثةلماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟ السمنة زادت خلال السنوات الأخيرة في السعودية الى 23.6 %  في النساء و 14 % عند الرجال, وأصبحت نسبة زيادة الوزن 30.7 %عند الرجال و  28.4 % للنساء ونحن نعلم ان زيادة الوزن هي خطوة أولى للوصول للسمنة مالم يتم تعديل العادات الغذائية .

لماذا تفشت السمنة بين السعوديين؟

العادات الغذائية هي السلوك او الطريقة المتبعة في اعداد الطعام وتناوله ويتأثر بعدة عوامل منها صحية وحيوية واقتصادية واجتماعيه ونفسية :

  • العوامل الصحية :
  • اكبر ما يضر المجتمع السعودي انه لا يفكر في خسارة الوزن او معالجة السمنة الا بعد معاناته من السكري او الضغط او الاملاح, ويبدأ في البحث عن ما يناسبه ولا يناسبه وما ينفعه وما يضره
  • العوامل النفسية :
  • يتأثر النظام الغذائي بالحالة المزاجية للشخص, وفي كل المجتمعات وليس المجتمع السعودي وحسب هناك اشخاص كثيرون يعانون من الاكل العاطفي او الملل او الفراغ الكبير , وللأسف يؤثر هذا على نظامهم الغذائي وحيث انهم يلجؤون الى الطعام لتغطية هذا الفراغ او مداواة العواطف او الأمور النفسية.
  • العوامل الاجتماعية :
  • للأسف كمجتمع سعودي نترجم كل مناسباتنا بالأطباق فنحن في الافراح او المناسبات او العزاء او حتى الزيارات العادية اول الأسئلة التي نسالها ماذا نقدم ؟ وللأسف معظم الوجبات التي نقدمها غنيه بالدهون والسعرات الحرارية.
  • .العوامل الاقتصادية:
  • تؤثر العوامل الاقتصادية بشكل كبير على اختيارات الأغذية فمعظم الوجبات الصحية تتسم بارتفاع أسعارها مقارنه بالوجبات السريعة ويتأثر بذلك الأشخاص ذوو الدخل المحدود

بالإضافة الى عدة عوامل كالتقاليد والمكان والدين وهجرة مختلف الاجناس الى دول مختلفة فيجلبون ثقافاتهم الغذائية.

يبدأ تكوين العادات الغذائية لدى الأشخاص منذ الطفولة وتنغرس وتنشأ معهم سواء اكانت صحية او لا :

1) الحليب

معروف انه مصدر للكالسيوم وفيتامين د وبروتين مهم للنمو وبناء العظام في الأطفال للأسف تبدأ الام كمرحله فطام الطفل بمنه الرضعة والحليب عن الطفل فينشأ غير محب للحليب وهذا خطر كبير فالغرض من الفطام هو تغير أسلوب وطريقه تناول الحليب وليس منعه بتاتا

2) الخضروات والفواكه :

تنتقل العادات الغذائية من جيل لأخر ويتعلم الأطفال سلوكيات الغذاء من الوالدين والاشقاء الأكبر سنا فتجد مثلا ان الام لا تتناول نوع معين من الخضار فيعتقد الطفل ان ما تقوم به الام هو السلوك الصحيح الذي يجب يتبعه وينشأ على ذلك . والخضروات بصوره عامه عنصر غذائي مهمل في مجتمعنا السعودي يجب لفت النظر اليه واعادته الي مائدتنا عن طريق :

  • تقديم السلطة كطبق رئيسي اول قبل الوجبة الرئيسية يتشارك فيها جميع افراد العائلة مبتعدين عن الصوص الجاهز
  • يجب ان يتشارك جميع افراد العائلة فيه بالذات الوالدين
  • تقدم الفواكه والخضروات أيضا كوجبات خفيفة
  • يجب عدم الاقتصار على نوع معين من الخضار والفاكهة لان تنوعها يعني تنوع الفيتامينات والمعادن

3) مرحلة الجوع :

 جميع المراحل العمرية نلجأ الى سد الجوع بتناول الوجبات الخفيفة مرتفعة السعرات الحرارية كالشيبسات والشوكلاتات والمشروبات الغازية ونحن كأمهات من نعود أطفالنا على تناولها عندما يشتكوا من الجوع فنقدم هذه الوجبات الغير صحية لسد جوعه.

أخطاء في الحمية :

  • الاعتماد على وجبه واحده لخسارة الوزن, وهذا يؤدي الى تخزينها في الجسم لآنها المصدر الوحيد للطاقة
  • ممارسة الرياضة بصورة مفرطة مع عدم تناول الطعام
  • تناول كميات لا محدودة من الاكل الصحي بحجة انه صحي كزيت الزيتون والفاكهة
  • الحرمان الشديد من معظم الأغذية يولد الشراهة

بعد الحميه :

قد يعود معظم من وصل الى الوزن المثالي بعد اقل من سنه لعدة أسباب منها

  • عدم الاحتفاظ بالعادات الغذائية الصحية والعودة الى العادات السابقة
  • الاستغناء عن ممارسة الرياضة
  • عدم الاستفادة من تجارب الحميه وكيفيه تحويل العادات الغير صحيه الى عادات صحيه

ماذا ينقصنا :

مزيد من الوعي الصحي الغذائي واهميته في التأثير على صحتنا وللأمانة تغير وعي مجتمعنا خصوصا بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ووعي المجتمع بعد انتشار الامراض والتي تتطلب معرفه مدى تأثير الغذاء في الشفاء كالسكري والضغط والسكري والاملاح وامراض القلب

الاستاذة مريم سلطان

اخصائية التغذية العلاجية

الحاصلة على درجة الماجستير من بريطانيا

سابا 7 فرع الحرمين

للتواصل مع الاستاذة مريم وكل اخصائيات التغذية بسابا

تابعنا على @sabamedical  بتويتر من اجل نصائح غذائية واستشارات مجانية على مدار اليوم

 

اطلع على المزيد من قصص النجاح لعيادة التغذية بسابا الطبية في هذا الرابط

 

Leave a Comment

Name*

Email* (never published)

Website