تبييض الأسنان

تبييض الأسنان

 تُغيّر التصبغات الداخلية للعاج لون الأسنان، ويمكن للتبييض الداخلي أن يعالج هذه المشكلة. وإذا كان هناك تصبغات قوية أو ضرر أحدثه التتراسيكلين في أسنان المريض وكان التبييض في هذه الحالة غير فعّال، فهناك طرق أخرى تبييض الأسنان. ففي عملية تسمى “اللحام” تُغطَّى أسنان المريض الأمامية بطبقة رقيقة من مواد مركبة تتم معالجتها بعد ذلك بضوء أزرق وهو بدوره يُخفي هذه التصبغات. كما أن الفينير (وهو عبارة عن قشرة أو قطعة قليلة السمك تكون بلون الأسنان، غالبا ما توضع على الوجه الخارجي للأسنان العلوية الأمامية) يُخفي تلوّن الأسنان.تعد جلسات تبييض الأسنان من أكثر الخدمات التى شاع وزاد الطلب عليها من المترددين على عيادات الأسنان فى المراكز الطبيه.وذلك لانتشار الوعي الصحي بصحة ونظافة الأسنان و الفم.وتسبب مشكلة إصفرار الاسنان الرغبة لدى الكثير للجوء الى تبييض الأسنان للتخلص من اللون الاصفر الغير مرغوب فيه فى الاسنان.

تبييض الأسنان

عملية شائعة في طب الأسنان العام، وخصوصاً في مجال تجميل الأسنان. أسنان الطفل اللبنية تكون عادةً أكثر بياضاً من الأسنان الدائمة التي تتكوّن بعدها. ومع تقدم الإنسان في العمر، تصبح أسنانه الدائمة أقل بياضاً بسبب التغيرات التي تحدث في التركيبة المعدنية للسن حيث يصبح المينا أقل مسامية. وقد تتصبّغ الأسنان بفعل الأصباغ البكتيرية وبقايا الأطعمة والتبغ. بالإضافة إلى أن هناك أنواع معيّنة من المضادات الحيويّة (كالتتراسيكلين مثلاً) قد تسبب تصبّغ الأسنان أو تقليل لمعان المينا.

(بواسطه جهاز الزووم ( أحدث تقنيه امنه للتبييض 

فى عياده الدكتور / خالد منسي

أخصائى الأسنان

فى مراكز سابالطبيه – سابا 3

 

 

يمكنك زيارة طبيب الأسنان  الاقرب اليك فى احد فروعنا السبعه رابط المواقع هنا 

Leave a Comment

Name*

Email* (never published)

Website